معاً من أجل تحقيق العدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانية



ايماناً منا بمبدأ الحريه وتحقيقاً لذلك تكونت فكرة تأسيس النقابة الحرة للعاملين بالنقل البري وكان ذلك في ظل القهر والقمع الذي يضع علي عاتق الطبقه العامله بصفه عامه وعمال النقل البري بصفه خاصه وفي ظل وجود نقابات خرجت عن اهدافها وهي تحقيق مصالح العمال واصبحت جزءاً من السلطه القمعيه وهذا مخالف للمعاير والمباديء النقابيه العامه حيث ان منظمه العمل الدوليه في جميع مؤتمراتها كانت تحذر من القمع والقهر للعمال ودائماً تناشد بمبدأ الحريه وعدم تبعيه النقابات للسلطه ولللحكومات ايضاً حريه تكوين المنظمات النقابيه وحريه الانضمام اليها وحريه الانسحاب منها وهذا ما اقرته الاتفاقيات الدوليه التي صدقت عليها مصر وإستناداً علي هذه الأتفاقيه التي تقول ان للعمال دون تميز تأسيس وتكوين نقاباتهم بحريه وإستقلاليه تامه وليس للسلطه التدخل في شئونها وتكون جمعياتها العموميه هي سلطتها العليا التي ترسم سياستها وتكون هي الرقيبه عليها وتكون هذه النقابات مستقله وحرة وتسعي للدفاع عن اعضائها وتحقيق مطالبهم المشروعه ورعايه مصالحهم ، ويكون ذلك بالاستقلاليه التامه عن السلطه وأجهزة الدوله حتي يشعر العامل بالامان والطمأنينه اثناء تفاوض هذه النقابات وهي تمثله في كافه المحافل والمنازعات هذه هي فكره مختصره عن تأسيس النقابه وعن العمل النقابي ونعدكم بأننا دائماً معكم لمستقبل افضل ..